۩ روائع الفن العالمي ۩

۩ روائــــع الفـــــــن العـــــــــربي والعـــــــالمي ۩
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحميل ديوان ابن زيدون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ibn zaydoun
عضو جديد
عضو جديد
avatar

مساهماتي : 11
نقاط : 15
۩ مهنـــــــــــتي ۩ : صيدلي
۩ هواياتــــــــــي ۩ : المطالعة
ذكر

مُساهمةموضوع: تحميل ديوان ابن زيدون   الخميس سبتمبر 08 2016, 00:32



لابن زيدون نثر انيق دقيق ، كان شاعر حب وغزل ووصف وخيال ، له في الهجاء شديد لفظ لا ينفض عنه إلا لفظاً ، ولو كان شعراً لم ينسه أحد ، ففى هذا الديوان تفتح أبواب المعرفة على مصراعيها ، فقد كان شاعرنا ذا باع طويل ولغة سهلة سلسبيلة ، وكأس في الهوى ملأى ، هذا الديوان من فرائد الأدب ولآلىء الذهب ، بعيد غوره قوي دفقه ، وقد ضمّن الأمثال والتشابيه والصور البديعية 





 أضحى حب ابن زيدون لولادة أسطورة في التاريخ أدبنا العربي , ما زالت تحث الكتاب والشعراء في المشرق والمغرب على استلهامها. إن حبه الكبير لها كان الجذوة التي أججت عواطفه . وفجرت موهبته, وأوحت إليه روائع شعرية , لاتمل قراءتها , ولا يصعب حفظها.

ومن أجودها وأشهرها قصيدته النونية:




أضْحَى التّنائي بَديلاً مِنْ تَدانِينَـا==،وَنَابَ عَنْ طيـبِ لُقْيانَـا تجافينَـا



مَنْ مبلغُ الملبسِينـا، بانتزاحِهـمُ،حُزْناً، ==معَ الدهرِ لا يبلـى ويُبْلينَـا



غِيظَ العِدا مِنْ تَساقِينا الهوَى فدعَوْا==بِأنْ نَغَصَّ، فَقـالَ الدّهـرًُ آمينَـا



فَانحَلّ ما كانَ مَعقُـوداً بأَنْفُسِنَـا==وَانْبَتّ ما كانَ مَوْصُـولاً بأيْدِينَـا



وَقَدْ نَكُونُ، وَمَا يُخشَـى تَفَرّقُنـا==،فاليومَ نحنُ، ومَا يُرْجـى تَلاقينَـا



يا ليتَ شعرِي، ولم نُعتِبْ أعاديَكم==،هَلْ نَالَ حَظّاً منَ العُتبَـى أعادينَـا



لم نعتقدْ بعدكـمْ إلاّ الوفـاء لكُـمْ رَأيـاً==، ولَـمْ نَتَقلّـدْ غَيـرَهُ دِينَـا



بِنْتُم وَبِنّا، فَمـا ابتَلّـتْ جَوَانِحُنَـا==شَوْقاً إلَيكُـمْ، وَلا جَفّـتْ مآقِينَـا



نَكادُ، حِيـنَ تُنَاجِيكُـمْ ضَمائرُنـا==،يَقضي علَينا الأسَى لَـوْلا تأسّينَـا




وهذه القصيدة آية من آيات الشعر العربي, بل والعالمي, ولو لم يكتب ابن زيدون غيرها لاعترف له مؤخر الأدب بالإبداع سبكا ولغة وإلهاما, وهي ليست قصيدة حب وحنين فقط, فحفظها كان من شروط التحلي بالظرف والأدب عند الأندلسيين, إلى جانب التختم بالعقيق , ولبس البياض, والتفقه للشافعي, ودراسة أدب الجاحظ.
ومما يسترعي الانتباه في شعر ابن زيدون الوجداني طابع الحزن واللوعة , لأن أيام الصفاء في حبه لولادة لم تدوم طويلاً, ولو لم يحصل الجفاء بينهما, ومن ثم الهجر والفراق, لما حظينا بتلك الروائع التي بث فيها أمله وعتبه, ووجده وشكواه. وأنا لا آتي بشيء جديد إذ أقول: إن افتراق العشاق كان وما زال يفجر مواهب الأدباء والشعراء منهم في تاريخ الأدب العالمي.





.استمتع بقراءة  ديوان ابن زيدون بعد التحميل 


54ح 
           التحميل من al-hakawati.net     


    
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rihanati
مشرف(ة)
مشرف(ة)
avatar

مساهماتي : 71
نقاط : 125
۩ مهنـــــــــــتي ۩ : غير معرف
۩ هواياتــــــــــي ۩ : السفر
انثى

مُساهمةموضوع: رد: تحميل ديوان ابن زيدون   الخميس سبتمبر 08 2016, 00:52

120


وسأوافيك بالقصيدة كاملة ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحميل ديوان ابن زيدون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩ روائع الفن العالمي ۩  ::  ۩ روائع من الادب العالمي ۩  ::  ۩روائع من الشعر العربي ۩ -
انتقل الى: