۩ روائع الفن العالمي ۩

۩ روائــــع الفـــــــن العـــــــــربي والعـــــــالمي ۩
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الملك الضليل _امرؤ القيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حي بن يقضان
مراقب(ة)
مراقب(ة)
avatar

مساهماتي : 74
نقاط : 137
۩ مهنـــــــــــتي ۩ : طالب جامعي
۩ هواياتــــــــــي ۩ : المطالعة
ذكر

مُساهمةموضوع: الملك الضليل _امرؤ القيس    الأحد ديسمبر 25 2016, 21:18

**
*
 امرؤ القيس

*
**
من الأسماء الشهيرة  في الشعر الجاهلي امرؤ القيس الذي حارَ فيه النقاد والدارسون رغم سنوات عمره التي لم تتجاوز الـ 45 عاماً.

لُقّب بعدة ألقاب؛ أشهرها "الملك الضليل"، وكان من أجرأ الشعراء العرب وصفاً في العصر الجاهلي، ترك خلفه ديوان شعر ضم ما يقارب 100 قصيدة ومقطوعة.

اهتم القدماء بشعره واحتفوا به نقداً ودراسةً وتقليداً، كما نال إعجاب المحدثين من العرب والمستشرقين، فأقبلوا على طباعته منذ القرن الـ 19 في سوريا ومصر وفرنسا وألمانيا وغيرها من البلدان.

أشهر قصائده معلّقة طويلة يبدأها بقوله:




قِـفَـا نَـبْـكِ مِـنْ ذِكْـرَى حَـبِـيبٍ ومَنْزِلِ** بِسِـقْطِ اللِّـوَى بَيــْنَ الدَّخُـول فَحَـوْمَلِ


فَـتُـوْضِـحَ فَــالمِـقْـراةِ لـمْ يَـعْـفُ رَسْمُها** لِـمَـا نَـسَـجَـتْـهَـا مِـنْ جَـنُـوبٍ وشَمْـألِ


تَـرَى بَــعَــرَ الأرْآمِ فِــي عَــرَصَـاتِـهَــا** وَقِـيْــعَــانِــهَــا كَــأنَّــهُ حَــبُّ فُــلْــفُــلِ


كَـــأنِّــي غَــدَاةَ الـبَــيْـنِ يَــوْمَ تَـحَـمَّـلُـوا** لَـدَى سَـمُــرَاتِ الـحَـيِّ نَـاقِـفُ حَنْـظَلِ


وُقُـــوْفـاً بِـهَـا صَـحْـبِـي عَـلَّي مَـطِـيَّـهُـمُ** يَــقُـوْلُـوْنَ:لاَ تَــهْـلِـكْ أَسَـىً وَتَـجَــمَّـلِ


وإِنَّ شِــــفــائِــي عَـــبْـــرَةٌ مُـــهْــرَاقَـــةٌ** فَــهَـلْ عِـنْدَ رَسْــمٍ دَارِسٍ مِـنْ مُعَوَّلِ؟


كَـــدَأْبِــكَ مِــنْ أُمِّ الــحُـــوَيْـرِثِ قَــبْـلَهَا** وَجَـــارَتِــهَــا أُمِّ الــرَّبَــابِ بِــمَــأْسَــلِ


إِذَا قَـامَـتَا تَـضَـوَّعَ الـمِــسْـكُ مِـنْـهُـمَا** نَـسِـيْـمَ الصَّـبَا جَـاءَتْ بِـرَيَّـا القَـرَنْفُلِ


فَفَـاضَـتْ دُمُـوْعُ الـعَـيْـنِ مِنِّي صَبَابَةً** عَلَـى النَّـحْرِ حَتَّى بَـلَّ دَمْعِـي مِحْـمَلِـي


**
**

أفـاطِــمَ مَــهْــلاً بَـعْــضَ هَــذَا التَّـدَلُّلِ** وإِنْ كُنْتِ قَدْ أدمَعْتِ صَرْمِي فَأَجْمِلِي

وَإنْ تــكُ قــد ســاءتــكِ مــني خَليقَـةٌ** فـسُـلّـي ثـيـابـي مـن ثـيـابِـكِ تَـنْـسُــلِ

أغَـــرَّكِ مِــنِّـي أنَّ حُــبَّــكِ قَـــاتِــلِــي** وأنَّـكِ مَـهْـمَـا تَـأْمُـرِي الـقَـلْبَ يَفْعَـلِ؟

وَمَـا ذَرَفَـتْ عَـيْـنَـاكِ إلاَّ لِـتَـضْـرِبِــي** بِـسَـهْـمَـيْـكِ فِـي أعْـشَـارِ قَـلْـبٍ مُـقَتَّلِ

وبَــيْـضَـةِ خِــدْرٍ لاَ يُــرَامُ خِــبَـاؤُهَــا **تَـمَـتَّـعْـتُ مِـنْ لَـهْـوٍ بِـهَـا غَـيْرَ مُعْجَلِ

**

**

فَـلَمـَّا أجَـزْنَـا سَـاحَـةَ الـحَـيِّ وانْتَحَى** بِـنَـا بَـطْـنُ خَـبـْتٍ ذِي حِقَـافٍ عَقَـنْقَـلِ

هَـصَـرْتُ بِفَـوْدَيْ رَأْسِـهَـا فَـتَـمَـايَـلَـتْ **عَـلـيَّ هَـضِـيْـمَ الـكَـشْـحِ رَيَّا المُخَلْخَـلِ

إذا التـفتـت نحـوي تضــوّع ريـحُـهــا** نـسـيـمَ الـصَّـبـا جـاءت بـريـا القرنفُلِ

مُـهَـفْـهَـفَـةٌ بَـيْـضَـاءُ غَـيْـرُ مُـفَـاضَـــةٍ **تَـرَائِـبُـهَـا مَـصْـقُـولَـةٌ كَـالـسَّـجَـنْـجَــلِ

كَـبِـكْـرِ الـمُـقَـانَـاةِ الـبَـيَـاضَ بِـصُـفْرَةٍ** غَـذَاهَــا نَـمِـيْـرُ الـمَـاءِ غَـيْـرُ مُـحَـلَّــلِ

تَـصُـدُّ وتُـبْـدِي عَــنْ أسِـيْـلٍ وَتَـتَّــقــي** بِـنَـاظِـرَةٍ مِـنْ وَحْـشِ وَجْــرَةَ مُـطْـفِـلِ

وجِـيْـدٍ كَـجِـيْـدِ الـرِّيـمِ لَـيْـسَ بِـفَـاحِـشٍ** إِذَا هِـــيَ نَــصَّـــتْــهُ وَلاَ بِــمُــعَــطَّــلِ

وفَـرْعٍ يَـزِيْـنُ الـمَــتْـنَ أسْـوَدَ فَــاحِــمٍ** أثِــيْــثٍ كَــقِــنْــوِ الـنَّــخْـلَـةِ المُتَـعَـثْكِلِ

غَـدَاثِــرُهُ مُـسْـتَـشْـزِرَاتٌ إلَــى الـعُـلا** تَـضِـلُّ الـعِـقَـاصُ فِـي مُثَـنَّى وَمُرْسَـلِ

وكَـشْــحٍ لَـطِـيـفٍ كَـالـجَـدِيْـلِ مُخَـصَّرٍ** وسَــاقٍ كَـأُنْــبُــوبِ الـسَّـقِـيِّ الـمُـذَلَّــلِ

وتَـعْـطُـو بِـرَخْـصٍ غَـيْـرَ شَـثْـنٍ كَـأَنَّهُ** أَسَـارِيْـعُ ظَـبْـيٍ أَوْ مَـسَـاويْـكُ إِسْـحِلِ
**

**

ولَـيْـلٍ كَـمَـوْجِ الـبَـحْـرِ أَرْخَـى سُـدُوْلَــهُ **عَــلَـيَّ بِـأَنْـوَاعِ الـهُــمُــوْمِ لِــيَــبْــتَــلِـي

فَــقُــلْــتُ لَـهُ لَـمَّـا تَـمَــطَّــى بِـصُــلْــبِـهِ** وأَرْدَفَ أَعْــجَــازاً وَنَـــاءَ بِــكَــلْـــكَــلِ

ألاَ أَيُّـهَـا الـلَّـيْـلُ الـطَّـوِيْــلُ ألاَ انْـجَـلِــي** بِـصُـبْـحٍ، وَمَــا الإصْـبَـاحُ مـنِـكَ بِأَمْثَلِ

فَــيَــا لَــكَ مَــنْ لَــيْــلٍ كَــأنَّ نُــجُــومَــهُ** بــكــل مُــغــار الـفــتـل شُــدّت بـيـذبل

كَـأَنَّ الـثُـرَيّــا عُـلِّـقَــت فـي مَـصـامِــهـا** بِــأَمْــرَاسِ كَــتَّـانٍ إِلَــى صُــمِّ جَــنْــدَل ِ

وَقَـدْ أغْــتَـدِي والــطَّـيْـرُ فِـي وُكُـنَــاتِـهَا** بِــمُــنْــجَــرِدٍ قَــيْـــدِ الأَوَابِــدِ هَــيْــكَــلِ

مِــكَــرٍّ مِــفَــرٍّ مُــقْــبِــلٍ مُــدْبِــرٍ مَــعــاً** كَــجُلْـمُوْدِ صَـخْرٍ حَطَّهُ السَّـيْلُ مِنْ عَلِ

كَـمَـيْـتٍ يَـزِلُّ الـلَّـبْـدُ عَـنْ حَـالِ مَــتْــنِـهِ **كَــمَــا زَلَّــتِ الـصَّـفْــوَاءُ بِــالــمُـتَـنَـزَّلِ

مِـسِـحٍّ إِذَا مَـا الـسَّـابِـحَـاتُ عَـلَى الوَنى** أَثَــرْنَ الـغُــبَــارَ بِــالـكَــدِيْــدِ الــمَــرَكَّلِ

**

**

لَــهُ أيْـطَــلا ظَــبْـيٍ، وَسَـاقَــا نَــعَــامَــةٍ** وإِرْخَــاءُ سَـرْحَــانٍ، وَتَـقْـرِيْــبُ تَـتْـفُلِ

كَــأَنَّ عَــلَــى الكـتـفـيـن مِنْهُ إِذَا انْتَـحَى** مَــدَاكُ عَــرُوسٍ أَوْ صَــلايَــةَ حَــنْــظَلِ

وبَــاتَ عَــلَــيْــهِ سَــرْجُــهُ ولِــجَــامُـــهُ** وَبَــاتَ بِــعَــيْــنِــي قَــائِـماً غَيْرَ مُرْسَلِ

فَــعَــنَّ لَــنَــا سِــرْبٌ كَـــأَنَّ نِــعَــاجَـــهُ** عَـــذَارَى دَوَارٍ فِـــي مُـــلاءٍ مُــــذيَـــل

فَــأَدْبَــرْنَ كَــالــجِــزْعِ الـمُـفَـصَّـلِ بَيْنَهُ** بِـجِــيْــدٍ مُــعَــمٍّ فِــي الـعَـشِـيْـرَةِ مُخْوِلِ

فَــأَلْــحَــقَــنَــا بِــالــهَـــادِيَـــاتِ ودُوْنَـــهُ** جَــوَاحِــرُهَــا فِــي صَــرَّةٍ لَــمْ تُــزَيَّــلِ

فَــعَــادَى عِــدَاءً بَــيْــنَ ثَــوْرٍ ونَــعْــجَةٍ** دِرَاكــاً، وَلَــمْ يَــنْــضَــحْ بِــمَـاءٍ فَيُغْسَلِ

وَظَــلَّ طُــهَــاةُ الــلَّـحْمِ مِن بَيْنِ مُنْـضِجٍ **صَـفِــيــفَ شِــوَاءٍ أَوْ قَــدِيْــرٍ مُــعَــجَّلِ

ورُحْــنَــا وَراحَ الـطَّـرْفُ يـنفض رأسه **مَــتَــى تَــرَقَّ الــعَــيْــنُ فِــيْــهِ تَــسَــفَّلِ

كَـــأَنَّ دِمَـــاءَ الــهَــادِيَـــاتِ بِـــنَــحْــرِهِ **عُــصَــارَةُ حِــنَّــاءٍ بِــشَــيْــبٍ مُــرَجَّـلِ

**

**

وأَلْــقَــى بِــصَــحْــرَاءِ الـغَـبـيْطِ بَعَاعَهُ** نُــزُوْلَ الـيَـمَــانِـي ذِي العِـيَابِ المحملِ

كَــأَنَّ سـبــاعــاً فِــيْــهِ غَــرْقَــى غُـديّـة** بِــأَرْجَــائِــهِ الـقُـصْـوَى أَنَابِيْشُ عَنْصُلِ

عَـلَـى قَـطَـنٍ، بِـالـشَّـيْـمِ، أَيْـمَـنُ صَـوْبِهِ** وَأَيْــسَــرُهُ عَــلَــى الــسِّــتَــارِ فَــيَــذْبُل

وَأَلْــقــى بِــبَــيــسانَ مَــعَ اللـيلِ بَرْكَهُ** فَــأَنْــزَلَ مِــنْــهُ الـعُـصْـمَ مِنْ كُلِّ مَنْزِلِ



القصيدة طويلة وقوية ..اتمنى الا اكون قد اقتطعت منها ما لم يكن من حقي فعله.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
al3omari
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

مساهماتي : 19
نقاط : 29
۩ مهنـــــــــــتي ۩ : غير معرف
۩ هواياتــــــــــي ۩ : الركض
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الملك الضليل _امرؤ القيس    الأحد ديسمبر 25 2016, 21:32


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزوراء
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

مساهماتي : 23
نقاط : 40
۩ مهنـــــــــــتي ۩ : غير معرف
۩ هواياتــــــــــي ۩ : السفر
انثى

مُساهمةموضوع: من اجمل قصائد الغزل وهي لامرئ القيس   الخميس يناير 19 2017, 21:55

شعر الغزل نهج امرؤ القيس نهجا في الشعر اتبعه سائر الشعراء من بعده، وهو أول من وقف واستوقف وبكى واستبكى،وذكر الذكرى والحبيب في شطر واحد. وهو أول من أرسى قواعد شعر المعلقات، وعلى الرغم من أنه شبّ في بيت رفيع العماد إلّا أنّه عاش شريداً طريداً بسبب انشغاله بالصيد وانغماسه بالخمرة والمجون، ومطاردته النساء، ولقد لقي حتفه بعيداً عن دياره في أنقرة. ولهذا، نقدّم لكم أول قصيدة غزلية لامرئ القيس، إضافة إلى مجموعة من القصائد الغزلية الأخرى.

 قصيدة تعلّق قلبي
نأتي الآن لما اخترت وأعتقد بأنها أهم الأبيات وأروعها، مركزاً أكثر على الموسيقى الشعرية والمفردات الرطبة الندية في الأبيات المختارة التالية:

--------------------------------------

لِمَـن طَلَـلٌ بَيـنَ الجُدَيَّـةِ والجَبَـلْ = مَحَلٌ قَدِيمُ العَهدِ طَالَـت بِـهِ الطِّيَـلْ
فَلَـمَّا عَرَفت الـدَّارَ بَعـدَ تَوَهُّمـي = تَكَفكَفَ دَمعِي فَوقَ خَـدَّي وانْهمَـلْ
فقلت لها يادار سلمى وما الذي = تمتعت لا بدلت يادار بالبدل
لقد طال ما اضحيت قفرا ومالفا = ورُبَّ فَتـىً كالليـثِ مُشتَـهَرِ بَطَـلْ
لَقَد كُنتُ أَسبَـى الغِيدَ أَمـرَدَ نَاشِئـاً = ويَسبِينَنـي مِنهُـنَّ بِالـدَّلِّ والـمُقَـلْ
لَيَـالِـيَ أَسبِـى الغَـانِيَـاتِ بِحُمَّـةٍ = مُعَثـكَـلَـةٍ سَـودَاءَ زَيَّنَـهَا رجَـلْ
كـأَنَّ قَطِيـرَ البَـانِ فِـي عُكنَاتِهَـا = عَلَى مُنثَنـىً والمَنكِبيـنِ عَطَـى رَطِـلْ
تَـعَـلَّـقَ قَلبِـي طَفلَـةً عَـرَبِـيَّـةً = تَنَعـمُ فِي الدِّيبَـاجِ والحُلِـيِّ والحُـلَلْ
لَهَـا مُقلَـةٌ لَـو أَنَّهَـا نَظَـرَت بِهَـا = إِلـى رَاهِبٍ قَـد صَـامَ للهِ وابتَهَـلْ
لأصبَـحَ مَفتُونـاً مُعَـنًّـى بِحُـبِّـهَا = كَأَن لَمْ يَصُـمْ للهِ يَومـاً ولَمْ يُصَـلْ
أَلا رُبَّ يَـومٍ قَـد لَهَـوتُ بِـذلِّهَـا = إِذَا مَا أَبُوهَـا لَيلَـةً غَـابَ أَو غَفَـلْ
فَقَالَـتِ لأَتـرَابٍ لَهَـا قَـد رَمَيتُـهُ = فَكَيفَ بِهِ إِنْ مَاتَ أَو كَيـفَ يُحتَبَـلْ
أَيَخفَى لَنَا إِنْ كَـانَ فِي اللَّيـلِ دَفنُـهُ = فَقُلنَ وهَل يَخفَـى الـهِلالُ إِذَا أَفَـلْ
قَتَلتِ الفَتَى الكِندِيَّ والشَّاعِـرَ الـذي = تَدَانَت لَهُ الأَشعَـارُ طُـراً فَيَـا لَعَـلْ
لِمَه تَقتُلي المَشهُـورَ والفَـارِسَ الـذي = يُفَلِّـقُ هَامَـاتِ الرِّجَـالِ بِلا وَجَـلْ
أَلا يا بَنِي كِنـدَةَ اقتُلـوا بِابنِ عَمِّكـم = وإِلاّ فَمَـا أَنـتُـم قَبِيـلٌ ولا خَـوَلْ
قَتِيلٌ بِـوَادِي الحُـبِّ مِن غَيـرِ قَاتِـلٍ = ولا مَيِّـتٍ يُعـزَى هُنَـاكَ ولا زُمَـلْ
فَتِـلكَ الَّتـي هَـامَ الفُـؤَادُ بِحُبِّـهَا = مُهفـهَـفَـةٌ بَيضَـاءُ دُرِّيَّـة القُبَـلْ
ولي وَلَهـا فِي النَّـاسِ قَـولٌ وسُمعَـةٌ = ولـي وَلَهَـا فِي كـلِّ نَاحِيَـةٍ مَثَـلْ
كـأَنَّ عَلَـى أَسنَانِهـا بَعـدَ هَجعَـةٍ =سَفَرجلَ أَو تُفَّاحَ فِي القَنـدِ والعَسَـلْ
رَدَاحٌ صَمُوتُ الحِجلِ تَمشـى تَبختـراً = وصَرَّاخَةُ الحِجلينِ يَصرُخـنَ فِي زَجَـلْ
غمُوضٌ عَضُوضُ الحِجلِ لَو أَنّهَا مَشَـت = بِـهِ عِندَ بَـابَ السَّبسَبِيِّيـنَ لانفَصَـلْ
حِجَـازيَّـة العَينَيـن مَكيَّـةُ الحَشَـا = عِرَاقِيَّـةُ الأَطـرَافِ رُومِيَّـةُ الكَفَـلْ
تِهـامِيَّـةَ الأَبـدانِ عَبسِيَّـةُ اللَمَـى = خُـزَاعِيَّـة الأَسنَـانِ دُرِّيَّـة القبَـلْ
وقُلـتُ لَهـا أَيُّ القَبـائِـل تُنسَبـى = لَعَلِّي بَينَ النَّـاسِ فِي الشِّعرِ كَي أُسَـلْ
فَقالـت أَنَـا كِنـدِيَّـةٌ عَـرَبِـيَّـةٌ = فَقُلـتُ لَها حَاشَا وكَلاَّ وهَـل وبَـلْ
فقَالـت أَنَـا رُومِـيَّـةٌ عَجَـمِـيَّـة = فقُلتُ لَهَا (ورخِيز بِباخُـوشَ) مِن قُـزَلْ
فَلَـمَّا تَـلاقَينـا وجَـدتُ بَنـانَهـا = مُخَضّبَةً تَحْكِـي الشَوَاعِـلَ بِالشُّعَـلْ
ولاعَبتُها الشِّطرَنـج خَيلـى تَرَادَفَـت = ورُخّى عَليـها دارَ بِالشـاهِ بالعَجَـلْ
فَقَالَـت ومَا هَـذا شَطَـارَة لاعِـبٍ = ولكِن قَتلَ الشَّاهِ بالفِيـلِ هُـوَ الأَجَـلْ
فَنَاصَبتُها مَنصُـوبَ بِالفِيـلِ عَاجِـلا = مِنَ اثنَينِ فِي تِسعٍ بِسُـرعٍ فَلَـم أَمَـلْ
وقَد كَانَ لَعِبِـي كُـلَّ دَسـتٍ بِقُبلَـةٍ = أُقَـبِّـلُ ثَغـراً كَالـهِـلالِ إِذَا أَفَـلْ
فَقَبَّلتُـهَا تِسعـاً وتِسعِيـنَ قُـبـلَـةً = ووَاحِدَةً أُخـرَى وكُنـتُ عَلَى عَجَـلْ
وعَانَقتُهَا حَتَّى تَقَطَّـعَ عِقدُهَـا وحَتَّـى = فَصُوصُ الطَّـوقِ مِن جِيدِهَـا انفَصَـلْ
كأَنَّ فُصُوصَ الطَـوقِ لَمَّـا تَنَاثَـرَت = ضِيَاءُ مَصابِيـحٍ تَطَايَـرنَ عَـن شَعَـلْ
وآخِـرُ قَولِـي مِثـلُ مَـا قَلـتُ أَوَّلاً = لِمَـن طَلَـلٌ بَيـنَ الجُدَيَّـةِ والجَبَـلْ


اتمنى ان اكون قد ساهمت في هذا الباب الرائع واعتذر من الاخ "حي بن يقضان" ان كنت دخلت بغير استئذان.

56

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملك الضليل _امرؤ القيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩ روائع الفن العالمي ۩  ::  ۩ روائع من الادب العالمي ۩  ::  ۩روائع من الشعر العربي ۩ -
انتقل الى: